من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
آخر الأخبار

كونتيننتال تسجّل رقماً قياسياً جديداً للسرعة عبر إطاراتها الرياضية

كونتيننتال تسجّل رقماً قياسياً جديداً للسرعة عبر إطاراتها الرياضية
Photo Credit To www.continental.com/media-center
Rate this post

دبي، إ.ع.م.، 14 نوفمبر 2021: تمكّنت سيارة ’كلاسن لامبورغيني هوراكان برفورمانس‘ (Klasen Lamborghini Huracán Performance) من تسجيل سرعة قصوى بلغت 384.12 كلم/س خلال سباق سرعة لمسافة 3,000 متر – رقم قياسي جديد لسيارة مجهزة بإطارات كونتيننتال، وذلك في سباقات تسجيل الأوقات القياسية خلال فعالية ’بابينبورغ 3000‘ (Papenburg 3000) للسرعة العالية.

 

وتميّزت هذه السيارة الرياضية الفائقة ذات قوّة 865 كيلوواط (1180 حصاناً) بكونها مزوَّدة بإطارات عالية التقنية نوع SportContact 7 الجديدة من ’كونتيننتال‘. وكان حجم الإطارات 245/30 R 20 على عجلات المحور الأمامي و305/30 R 20 على عجلات المحور الخلفي. وشكّلت الجولة التي تم خلالها تسجيل الوقت القياسي جزءً من تعاون بارز بين مصنِّع الإطارات الشهير وفريق تحرير مطبوعة ’أوتوبيلد‘ للسيارات الرياضية على حلبة اختبارات في بابينبورغ بمقاطعة ساكسوني الدنيا بألمانيا، حيث شارك في هذه الفعالية ستة شركاء لتعديل السيارات عبر سبع مركبات معدَّلة بشكل متميّز.

 

  • كونتيننتال تسجّل رقماً قياسياً جديداً للسرعة عبر إطاراتها الرياضية
  • كونتيننتال تسجّل رقماً قياسياً جديداً للسرعة عبر إطاراتها الرياضية
  • كونتيننتال تسجّل رقماً قياسياً جديداً للسرعة عبر إطاراتها الرياضية

 

ولقد استطاعت شركات تعديل السيارات الأخرى التي كانت جزءً من فعالية ’بابينبورغ 3000‘ من تحقيق أهدافها الطموحة أيضاً. فقد تمكّنت سيارة ’بي إم دبليو M4 كومبيتيشين‘ (BMW M4 Competition)، البالغة قوّتها 434 كيلوواط (590 حصاناً) لدى ’أي سي شنايتزر‘ (AC Schnitzer)، من تسجيل سرعة قدرها 304.16 كلم/س، بينما سجّلت مركبة ’برابوس 900 روكيت إديشين‘ (Brabus 900 Rocket Edition) سرعة 324.71 كلم/س. أما سيارات ’بورشه 911 توربو S‘ (Porsche 911 Turbo S) بقوّة 669 كيلوواط (910 أحصنة) و577 كيلوواط (785 حصاناً) من ’إم تي إم‘ (MTM) و’تك آرت‘ (Techart)، فتميّزت بسرعاتها العالية أيضاً – حيث سجّلت 344.95 كلم/س و350.84 كلم/س على التوالي. وكانت هناك سيارة ’بورشه‘ أخرى هي ’9ff 911 توربو‘ (9ff 911 Turbo)، بقوّة 587 كيلوواط (800 حصاناً)، والتي سجّلت سرعة قدرها 353.27 كلم/س بنهاية مسافة الـ3,000 متر. من جهة أخرى، لم يحالف الحظ سيارة ’أودي RS 6‘ (Audi RS 6)، من ’إم تي إم‘ (MTM) أيضاً، وذات قوّة 7,367 كيلوواط (1,001 حصاناً) لتحقيق نتيجة جيدة، إذ تسبّب عطل تقني بمنع تسجيل وقت قياسي في الحدث.

 

يُشار إلى أن ’كونتيننتال‘ و’أوتوبيلد‘ للسيارات الرياضية تقومان تقليدياً بدعوة الجهات المختلفة المتخصِّصة بتعديل السيارات لمحاولة كسر الأرقام القياسية كل سنتين. وتتوزَّع حلبات الاختبار على أماكن عدّة مثل بابينبورغ في ألمانيا أو ناردو في جنوب إيطاليا، حيث يمكن قيادة السيارات حتى سرعات قصوى ضمن ظروف يتم السيطرة عليها. وعلى مدى السنوات الـ30 الماضية، تواجد لدى ’كونتيننتال‘ قسم تعديل خاص بها، وهو يعمل بالتعاون مع باقي جهات تعديل السيارات.

Post source : performancecomms.com

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله